تعثــرات على الطريق..


تجربتين مع "هي وهي أخرى" ومحاولة ان أقحم نفسي بـتجربة مع "هـو" باتت بالفشل.

اقف مجدداً بكامل قواي وبقلباً صامد مستعدة لخوض تجربة مع هـي جديدة, هذا ماقلته لنفسي لكنني كنت عكس كل هذا من الداخل, مهشمة, ضعيفة ومتعبة من تجربة لـ ربما كانت قصيرة الزمن لكن مؤلمة لـ مدى طويل مع هـي التي اصبحت من بعدها مستبعده فكرة البحث. فـ ظللت صديقة لـ "هـي" التي كنت معها بتجربتي الثانية.


برغم طول المسافات بيينا لكن استمررت اتواصل معها بالاتصالات والرسائل, لم اتأقلم مع الفـكرة لكنِ رضيت بها لكي تبقى بقربي وأنا معها واكلمها كـ "صديقة" أمامها على أمل ان تسترجع جميع ماقالته بيوم فراقنا لـ تكون ملكي مجدداً. كـان تفكير احمق حينها فـ هي لم تتحمل البعد سابقاً فـ كيف بها أن ترجع اليه مجدداً..!!


كنت أعلم انها تشعر بما اريد وبما أتمنى ان تقول لي لكنها تجاهلته تماماً فـ واصلت لبس قناع الصديقة معها أنا وواصلت هـي لبس قناع الجاهلة معي.


بـعد مرور بضع اشهر لـم أعـد متحملة هذا الدور كان يستنزف جميع طاقتي لـ وجودي بـ قربها كـ "قناع الصديقة", فـ المحزن كانت تتكلم عن علاقاتها الغرامية وأنا المنصتة وصاحبة الأراء والحلول العقلانية التي تلجئ اليها حين تحتاجها وبالرغم من الألم كنت اواصل الانصات واواصل اعطاء النصائح لكن لم اتحمل هـذا الدور الذي على عاتقي, أعلنت يومها ان ابتعد وارجع الى البحث عن "هـي جديدة" تدخل حياتي وكـان العـهد الذي قطعته على نفسي ان لاتكون "هـي" التي سأتعرف عليها من اراضي بعيدة عنـي.


مرحلة تخبط وتبعثر بالنسبة لي هذه فلقد التقيت بفتيات كثر ... لا, لا يسمى كل من التقيت بهن كـ فتيات..!! فـ هنالك من كانت تعيش دور الرجل الكامل ولا تتقبل بمخاطبتها كـ أنثى وهـذا أكثر ماكان يزعجني أن لايتسم "عليهم..عليهن" ملامح النعومة ولا مظهر الأنوثة فـ يكون موقفي حـاد من أول لقاء "لهم.. لهن" لا اعلم فعلاَ مايجب ان ينسب لهذه الفئة... التقيت بـ فتيات سطحية التفكير ساذجة العقلية فـ كلما تكلمت اليهن احسست بالأهانة والغريب انها فئة كثيرة للأسف..!! التقيت بفتيات كـان منظورها الأول للـ مثيلية التفكير الجنسي البحت فـ بأول لقاء تبتدأ بالملامسة ومحاولة التقرب..!!! كلا لست هذا النوع من المثيلية فـ العلاقة بالنسبة لي اسمى واكبر من يتمحور التفكير الجنسي عليها فقط...


التقيت بفتيات مؤيدة لأزدواجية الحيـاة فـ ليس بالشيء الغريب ان تتزوج, تكون زوجة, أم, جدة.. الخ و "مثيلية" ..!!! أنا ارفض هذا المبدأ في الحياة فـ الشخص يختار حيـاة وطريق واحد فقط, لن اتعمق كثيرا فـهذا موضوع آخر,,


فقدت الأمل بعد كل هذا الكم من الفتيات ولم تكن "هـي حب حياتي" بينهن, أنا لا أبحث عن المثالية ولا الكمـال بـ "هـي".. أعشق الأنوثة والنعومة العذبة, يجـذبني التفكير المتفتح والذكي, يلفتني قـوة الشخصية والأستقلالية, أحب الامتلاك والرومانسية بـها والأهـم أن تكون مثيلية فقـط وبعيده عن الأزدواجية .. فهل هـذه المواصفات بتلك الصعوبة..!!




للأسف نعم, كانت مواصفات صعبة لإيجادها بمجتمعنا هذا.. بـدون الدخول بالتفصيل لانه محور آخر, لكنني بـ نهاية هذا التبعثر تنازلت عن مواصفات كثيرة اردتها بـ فتاة أحلامي فقط لأكون مع من ترمم شتاتي وتشفي جروحي بـ جروحاً جديدة في تجربة جديدة مع هـي ثالثة دخلت حياتي ...

5 التعليقات:

NewRise7 يقول...

مسالخير..كيفك يا أحلى ليدي بالبحرين؟
اعجبني البوست كثير واكثر ماعجبني فيه هو تقسيماتك لـ (هي) بأكثر من وجه...لكن خليني خبرك انه هي الي كانت الحبيبة مستحيل تكون صديقة وبنفس الوقت مستحيل من بعد الفراق انه ترجع حبيبة لانه هيك ، هيك الدنيا ..وهيك تجاربنا بتحكي وبتقول..ما في حب بيرجع للحياة من بعد ما يموت وما في شمعة بترجع تضوي من بعد ما تنطفي..اكيد الدور كان صعب كتير والاصعب انه الشخص الصادق مستحيل يكفي دوره وهو عارف كتير منيح انه هالدور مو لاله..وانه هوي انوجد بس ليكون حبيب وبالنسبة الي انا عانيت من هالدور مرة ومرتين بس ما بتعلم..يمكن حسن النية عندي؟ او متل ما حكيتي تقديم تنازلات عن مواصفات كتيرة بس لنكون مع حد يشفيلنا جروحنا؟ما بعرف..اكيد في لغط كتير بمفهوم المثلية وكل واحد بفسرله على كيفه..وما بحكي انه تفسير العالم للمثلية هو غلط يمكن فيه نسبة من الصح لكن نسبة الخطا كتير كبيرة..بتمنى انه تكون هي الثالثة هي ال (هي) الي صرلك فترة عم بتدوري عليها ومو غلط انك تكوني مستشارة ومسدية للنصائح طالما انه هالشي ما باثر عليكي باي شكل من الاشكال.
بتمنى انه ما كون طولت عليكي.
تصبحي على خير

Dalal يقول...

ee being the friend is kinda hard well always hard especially if u had a thing for that person.. but its better than losing them and being out of contact with that person..personally i dont mind bein the friend to the one i like and care bout the most cause after all what ever makes her happy makes me happy and there is nothin i would rather do than be the one to take care of her and make sure she got everythin she need and want..
i guess thats the thing bout love.. u dont mind getin hurt aslong as that person is happy..

liked what u wrote.. im sure that who ever left u in the past or didnt make a move was stupid to let go of someone so special like u

السر يقول...

مرحلة التخبط والتعثر في حياتنا شيء طبيعي جدا والهدف منها أن نتعلم ونستفيد وأن نحاول أن نسلك طرق أخرى قد لا يكون بها أي تعثرات وقد يكون، لكن الحدس الشخصي هو ما يقودنا في النهاية ولابد أن نصل في يوما ما!!!!!

GIA يقول...

مثل ما قلتي
بيستنزف كل طاقتك
تحياتي اليك
واكيد ما راح تكون الزيارة الاخيرة
مرسي كثير ع رد ع تعليقي بخصوص الجرافيك
انا لساتني ع الكورل درو
وانشا الله اكمل هيك
وبتمني شوف شي عمل من اعمالك
سلام يا قمر

reemas يقول...

i know what u mean.. its really tough to be a friend to someone u loved. they say friendship can easily turn into love.. but love is difficult to turn into friendship.
as for meeting the right person.. thats another story.
it is hard to find someone that match ur expectation, especially if what u r looking for is not only sex but feelings and emotions.
actually nowadays its easy to have sex with someone u dont know than to find a decent relationship.
goodluck with ur life dear

إرسال تعليق