|| ~ بيتنا الدافئ للـ مثيليات فقط

6 التعليقات

وأخيرا بعد ابتعاد عن المدونة لـ فترة تقارب الـ ٣ شهور رجعت ... رجعت ولست بيدين خالية
فـ عند رحيلي وعدت الجميع بأن ارجع بـ مفاجأه للـ مثيليات و هــا أنا اقدمها وبزنتظار دعمكم و وقوفكم معي لاستمرارية هذا البيت الصغير لنا ...

انهُ ....

|| سافو حكايةً ترجو أرض الأحَـلام أن لآ تفيق ~

دعوة لـ صرح طال انتظاره ، تعبق في سماؤه الحريه
عالم مثلّي يسوده الهدوء ويعبر عن مشاعر أصواتناا الصامته
منتدى اجتماعي و ثقافي ناطق بالعربية تأسس ليضم مثليتنا
ستجدون المجال و الحرية للتعبير عن كل لا ينطق به اللسان
دون خجل من الاعتراف بهويتكِ الجنسية ..

فـ هنااا من حقكِ ان تكوني كما أنتي
مثّلية و انسانة ..


لكن أعذروني بأن لا يمكنني نشر وصلة الموقع على العلن حماية من المتطفلين
والمتشددين من الاقتراب ~

من هـي مهتمة فــ لتراسلني على هالايميل وسأقوم بأرسال الوصله ~
sapphoo@msn.com

ولكم في أرواحنا موطناً آمـن
تحيـــــااااتي

اشتقت الى مدونتي ~

6 التعليقات


تـوقفت لـ فترة عن الكتابة في مدونتي, لم يكن اهمالي هو السبب..
فــ بهذه الفترة التي مضت انشغلت بأن احقق حلم يكون اكبر من مجرد مدونة لدي, والايـام القادمة سيتم الكشف بأذن الله عن اول خطواتي لتحقيق حلمي مع توأم روحي..

اشتقت كثيرا لهذه المدونة ولـ قراءها والى تعليقات الجميع وستـكون لي رجعة لاستكمال مذكراتي
وكتابة كل مايجول بـ ذهني لكن مع خطوة الى الامام مـع انطلاقة جديدة الى المثيليات...!!

فــ كونوا بالانتــظار
تحيـــاتي..

هـي الثـالثة ~ الفصل الأول...

4 التعليقات


"هـي الثالثة"… الأنسانة التي لجأت الى الاقتراب منها بعد العديد من اللقاءات الفاشلة مع الفتيات.


تـعرفت عليها عـن طريق صـديقة لي, لم أكـن مهتمة بالأول لكـن حـاولت تقبلها والبحث عن ماأريده بهـا, رأيت من تقربي مشـاركتها لأفكاري, رغباتي ومبـادئي بالحياة, كنت منصدمة انِ وجدت من سـ تشاركني اخيرا بما اريد ..!! لم اعلم ان هـذا قناع سيسقط بالنهاية.


التكلم عن طريق الهـاتف لم يكن كـافياً كنت اريد التأكد "هـل هذه الانسانة حقيقية.!!" بماشاركتها لأفكاري, فـ طلبت اللقاء منها وكـان بيوم عيـدميلادها, ذهبنا الى كـافيه هـادئ وجلسنا بالزاوية. كـانت "هـي" خجولة ومتوترة لـم تتكلم اله حين ماكنت اسألها اما أنـا فـ كنت عـادية جداً لم ارى مايحدث التوتر بيننا لكن يجب انقاذ الموقف فـ اللقاء بدأ يبرد..!! ليست من عـادتي باللقاءات اكون من تـحاول ان تسحب الطرف الآخر لها لكن توجب علي ان اتأخذ الموقف الأقوى مع "هـي" .. حاولت ان اكسر حاجز التوتر بيننا وحيـنما زال التوتر انصدمت بقـولها "أحبـكِ" ..!!! فـ غاية الدهشة كنت فـ أكتفيت بالأبتـسامة, انه اللقاء الأول كيف يمكنني ان ارد..! لم اعلم ماسبب قولها لهذه الكلمة باللقاء الاول لكن ربما اعتقدت بأمكانها ان تحرك شي مني لم تعلم اني استغربت بدون الاحسـاس بأي مشاعر لـها..!!


اعتـرف اني كنت جادة باللقاء, فـ كثيرا ماسألت عن افكارها, رأيها بالعلاقة المثيلية؟ ايمانها بأستمرارية العلاقة؟ لأي مـدى ممكن التضحية لأجل الحب ..؟ رأيها بالأزدواجية (Bisexual) والعديد من الاسئلة ,كانت هي تعلم تماماً ماأريد ان اسمعة وقالته لي, جعلتني حينها ارى انها مثيرة للأهتمام, فـ انتهـى اللقاء الأول وكـان هو المحرك الأول لبـداية علاقة.


بـعد هـذا اللقاء اصبحت هي كثيرا ماتتقرب, ماتحاول ومتهورة ..!! اعجبتنيي حينها هـذه الصفات فـ لم ارفضة, تـدريجيا اصبحنا بـعلاقة خلال شهر من بعد اللقاء الأول..!! هنـا بدأت تسقط الاقنعة.


كنت اراها تقريبا يوميـاً, حـاولت ان تفتح الباب الذي دائم ماأكون خائفة بالاقتراب منه, لست معقدة.!! لكن ارى ان امتلاك جسدي يجب ان يكون لـ حب حياتي, الرغبة وحدها لم تكن المحرك للاقتراب لكن اكتفينا لـ حد معين, مازلت لم ادخل الباب لآخرة واكتفي بالوقف عندة, ملامسات وملاطفات سطحية ولا ارضى بالمزيد. فـ مازال هنالك صـوت يأمرني بالتوقف بكل مرة...


لا أحس بالأمان, الأطمئنان والراحة الكاملة مع "هـي" هذا ماكنت احسة بـداخلي وكثيرا ما اسكت هذا الشعور وادفنة ولكن للأسف كـان معي حق بهذا الاحساس وياليت لم يكن, فبعد تسلل هذا الاحساس توالت الاخطاء بالعلاقة..


الخطأ الأول: هـاتفها دائم الرنين وكم هذا يزعجني والغريب لاترد على أي مكالمة أمامي..!! سكـت بدايتاً محترمة خصوصيتها لكن لم أكـن بهذا الغباء الذي اسكت حين ارى مايثير الشك, اعتـرف ان بيوم تصنت عليها وهـي تتكلم مع "هـو"..!! لكن من يكون..!! لا أعـلم..!! فـ واجهتها وسمعت أغبـى عذر بأن "هـو" يكون أبن عمها, سكت ليس خوفاً منها لكـن كنت اعلم ان هنالك خطئ ثاني سأشهدة.


الخـطأ الثـاني: بعـد فترة ليست بطويلة من الخطأ الأول كنت بمنزلها ومازال هاتفها كثير الرنين, غفلت عنه يومـها "هـي" فـ لم يمنعني من اتعبث به وارى رسائها الواردة والصادرة فـ شاهدت الكثييييير من الرسائل الغرامية مع "هـو" التي تزعم بأنه أبن عمها, واجهتها بحدة وبعصبية فـ أعطتني ثاني أغبـى عذر سمعته, بـأن الرسائل حجة لأختها الكبـرى عند شكها بأنها مثيلية فـ لتبعد عنها الشبهات تكون هذه الرسائل توقف الشك عند أختها. سكـت ولم اعلم لماذا سكت..!!! لـم اصدق ماقالته لكن سكـت ..!!


بعـد هذا الخطأين اصبحنا كثيرا ماننفعل ونتشاجر, كثيراً ماكنت أنا ابتدي فـ جزء مني اصبح يريد ان يمزقها ليس انها كـذبت, انما بستهزائها بعقليتي بأن يمكنها خداعي بـهذه الأعـذار الغبية. للأسـف عندما بـدأت اميل لها واسلم قلبي تدريجاً انصدمت بأن كل ماقالته مجرد كلمات للـوصول لي, لم تكن مبادئها هي نفس مبادئي, لـم تكن تشاركني ما أحبـة, اصبح كل شيئ عبارة عن قنـاع وقد سقط..


بـعد العديد من المشاكل علمت ان قريبا ماسننتهي فأخيرا حـدث ماحسم امرنا, كـان "هـو" يمر امام منزلهم وتبتسم له من النافذه وانا معها. فـاض بي الكيل وصـرخت كثيـراً وحاولت "هـي" ان تهدأني وتمـسكني لكن دفعتها بقوة لدرجة الضرب وخـرجت من منزلها منـهارة, شـاهدتها من وراء نافذة منزلها تراني لكن لم تتجرأ لتخرج لي, احسست بكل انواع الكره ناحيتها. بأختصار اكبر كـذبة ان "هـي" لم تكن مثيلية 100% ...!!!



هـذه الحـادثة حسمت النهاية بعد شهرين ونصف فقط من اول لقاء بيننا, لكن لم تكن اله نهاية لفصل اول من حياتي مع "هـي الثالثة", لم اكـن اعلم انه ينتظرني الكثير بعـد مـاحـدث...

وقفـة: دمـوعي أحـرقتني..

2 التعليقات



مـرت ثلاث أيام ولم أكتب بمدونتي, لم أكن صـافية البال لكي ارتب كلماتي
لكن أخترت خـاطرة مقتبسة لـ ربما تعبر عمـا كنت أمـر به بالأيام السابقة ومـازلت ...


ملكة قلبي ..... متى تشعر بي ودمـوع الشوق تحــرقني .... سئمت الانتظــار
قيــودك كــبلــت بها قلبي .... حتى أصبح لا يــرى غيرك
نعم لا يرى غيرك .... ليس لأحد مكانا فيه ....
رغم الحصون التي وضعتها حول قلبي …… ووعدي له بعدم الغوص في بحور الحب
ألا أنني لا أعلم كيف استطعت التسلل إلى أعماقي
لقد كنت لقلبي النبض الذي يحي بــه ... ولعيوني الأمل ولروحي الحنين والدفء
حبيبي متى يحين اللــقاء .. دموع الشوق تحرقني
بدمــوعي انتظــرك حبيبي .... بحثت عنك بين أوراقي ...
وجـــدتك بين السطـــــــــور …….ومع كل إطلالة شوق وبــــــــارقة نـــــــــور

وسأبقـــى لحبـــــــــك خــــاضعة ولن أثــــــــور .... حبيبي ها أنا بين سطوري اشكي
بعدك ولــوعة حبـــــك ..... يامن سلبت مشاعري وأحاسيسي .....
يامن تفجر بركان شوقي إليه
يامن هلت مدامعي من أجله ..... يامن عجزت الروح نسيانه
يامن سهرت عيوني باحثــه عن طيفــك .... يامن حضنت طيــفه كل ليلة ..
وأسامره كما يسامر الليل نجومه .... حبيبي أتعبني طــول الانتــظار
حبيبي .... اقسم لك دمــوع الشوق تقتلني ... أناجيك

أناجي الليل ... أناجي القمر ... واحكي لطير أشواقي ....
لعــله يجدك فيخبــرك ..... بلهفتي... بحبي ... بشوقي ...
حبيبي اعيش مع طيفك اجمل الذكريات .... حبيبي أنتظرك
فـ متـى اللقاء ..؟



أنا اسفة حبيبتي اني لست بأنسـانة كاملة, ضعيفة من الداخل,, لكني أحبـك جـداً ..

تعثــرات على الطريق..

5 التعليقات

تجربتين مع "هي وهي أخرى" ومحاولة ان أقحم نفسي بـتجربة مع "هـو" باتت بالفشل.

اقف مجدداً بكامل قواي وبقلباً صامد مستعدة لخوض تجربة مع هـي جديدة, هذا ماقلته لنفسي لكنني كنت عكس كل هذا من الداخل, مهشمة, ضعيفة ومتعبة من تجربة لـ ربما كانت قصيرة الزمن لكن مؤلمة لـ مدى طويل مع هـي التي اصبحت من بعدها مستبعده فكرة البحث. فـ ظللت صديقة لـ "هـي" التي كنت معها بتجربتي الثانية.


برغم طول المسافات بيينا لكن استمررت اتواصل معها بالاتصالات والرسائل, لم اتأقلم مع الفـكرة لكنِ رضيت بها لكي تبقى بقربي وأنا معها واكلمها كـ "صديقة" أمامها على أمل ان تسترجع جميع ماقالته بيوم فراقنا لـ تكون ملكي مجدداً. كـان تفكير احمق حينها فـ هي لم تتحمل البعد سابقاً فـ كيف بها أن ترجع اليه مجدداً..!!


كنت أعلم انها تشعر بما اريد وبما أتمنى ان تقول لي لكنها تجاهلته تماماً فـ واصلت لبس قناع الصديقة معها أنا وواصلت هـي لبس قناع الجاهلة معي.


بـعد مرور بضع اشهر لـم أعـد متحملة هذا الدور كان يستنزف جميع طاقتي لـ وجودي بـ قربها كـ "قناع الصديقة", فـ المحزن كانت تتكلم عن علاقاتها الغرامية وأنا المنصتة وصاحبة الأراء والحلول العقلانية التي تلجئ اليها حين تحتاجها وبالرغم من الألم كنت اواصل الانصات واواصل اعطاء النصائح لكن لم اتحمل هـذا الدور الذي على عاتقي, أعلنت يومها ان ابتعد وارجع الى البحث عن "هـي جديدة" تدخل حياتي وكـان العـهد الذي قطعته على نفسي ان لاتكون "هـي" التي سأتعرف عليها من اراضي بعيدة عنـي.


مرحلة تخبط وتبعثر بالنسبة لي هذه فلقد التقيت بفتيات كثر ... لا, لا يسمى كل من التقيت بهن كـ فتيات..!! فـ هنالك من كانت تعيش دور الرجل الكامل ولا تتقبل بمخاطبتها كـ أنثى وهـذا أكثر ماكان يزعجني أن لايتسم "عليهم..عليهن" ملامح النعومة ولا مظهر الأنوثة فـ يكون موقفي حـاد من أول لقاء "لهم.. لهن" لا اعلم فعلاَ مايجب ان ينسب لهذه الفئة... التقيت بـ فتيات سطحية التفكير ساذجة العقلية فـ كلما تكلمت اليهن احسست بالأهانة والغريب انها فئة كثيرة للأسف..!! التقيت بفتيات كـان منظورها الأول للـ مثيلية التفكير الجنسي البحت فـ بأول لقاء تبتدأ بالملامسة ومحاولة التقرب..!!! كلا لست هذا النوع من المثيلية فـ العلاقة بالنسبة لي اسمى واكبر من يتمحور التفكير الجنسي عليها فقط...


التقيت بفتيات مؤيدة لأزدواجية الحيـاة فـ ليس بالشيء الغريب ان تتزوج, تكون زوجة, أم, جدة.. الخ و "مثيلية" ..!!! أنا ارفض هذا المبدأ في الحياة فـ الشخص يختار حيـاة وطريق واحد فقط, لن اتعمق كثيرا فـهذا موضوع آخر,,


فقدت الأمل بعد كل هذا الكم من الفتيات ولم تكن "هـي حب حياتي" بينهن, أنا لا أبحث عن المثالية ولا الكمـال بـ "هـي".. أعشق الأنوثة والنعومة العذبة, يجـذبني التفكير المتفتح والذكي, يلفتني قـوة الشخصية والأستقلالية, أحب الامتلاك والرومانسية بـها والأهـم أن تكون مثيلية فقـط وبعيده عن الأزدواجية .. فهل هـذه المواصفات بتلك الصعوبة..!!




للأسف نعم, كانت مواصفات صعبة لإيجادها بمجتمعنا هذا.. بـدون الدخول بالتفصيل لانه محور آخر, لكنني بـ نهاية هذا التبعثر تنازلت عن مواصفات كثيرة اردتها بـ فتاة أحلامي فقط لأكون مع من ترمم شتاتي وتشفي جروحي بـ جروحاً جديدة في تجربة جديدة مع هـي ثالثة دخلت حياتي ...

زوايا: المثيليات في التاريخ

7 التعليقات
هـذه الزاوية أخصصها لـ المثيليات فقط سواء من مقالات, تقارير وشخصيات وكتابات شخصية, وهـذه اولى الزوايا التي سأتطرق اليها نساء في التاريخ تركوا بصمة في عالم المثيليات.

للعلم أن جميع ماسيذكر عن نساء في التاريخ بأحداث وتواريخ حقيقية ومنقولة, فقط قمت
بصياغته بقلمي الخاص وليس نقل بحت...



- الشاعرة ســافو Sappho
تاريخ ولادتها ووفاتها كان بين هذه الأعوام بدون التحديد بالمصادر (570 - 630 قبل

الميلاد).


تاريخ سـافو ليس واضح اذ هناك الكثير من الأقاويل حولة لكن تعتبر من أعظم الشاعرات الأغريقيات. كما أن كلمة "ليزبيان Lesbian" أتت من جزيرة تسمى ليزبو مكان ولادة ومعيشة الشاعرة سافو, كتبت كثير من القصائد والأشعار الغزلية لـ نساء على الرغم ان الكثير من أشعـارها تم تدميرها على يد الأصولييين الدينين والقصائد الباقية قليلة تبين بوضوح حبها وهيـامها بالنساء وكثير مادخلت بعلاقات مع نساء عندما كانت بجزيرة ليزبو وهنـاك العديد من اللوحات التي رسمت بذلك الوقت تعبر عن علاقة سافو بالنساء التي حولها. لكن مع جرأتها تم نفيها الى صقيلية لسبب توجها السياسي الذي تعاطفت الى حزب اليكوز فأدى الى كسرها الى القانون ونفيها وظلت بـ صقيلية لحين سن الشيخوخة.



- هند بنت عـامر زوجة النعمان وتلقب بالـ "المتـجردة"

ليس لدي معلومات بـ وقت محدد لكن كان بين هذه السنوات (582-609 م)

جاءت رقاش بنت الحسن اليمانية مرة لزيارة هند بنت عامر زوجة النعمان بن المنذر ملك الحيرة وافدة عليها فأنزلتها عندها وكانت ذات حسن ونضارة فشغفت بها وكان النعمان يغزو فيغيب عن امرأته، فتكون هي ورقاش على فراشه، فربما التصق جسداهما، فوجدتا لذة لطول العزوبة حتى استدلتا على طريق المساحقة، فما زالت رقاش، تزين لهند وقالت إن في اجتماعنا أمنا من الفضيحة، وإدراك الشهوة، فاجتمعتا واستمر بهما ذلك حتى أصبحن كزوج وزوجة وبلغ من شغف كل واحدة بالأخرى أنه لما ماتت ابنة الحسن اعتكفت امرأة النعمان على قبرها واتخذت الدير المعروف بدير هند في طريق الكوفة. عندما قتل ملك الفرس كسرى بعد نحو ثلاثين سنة، آوت الحرقاء إلى دير هند الذي بنته المتجردة للنياحة على النعمانَ بن المنذر فرّت أسرته وبناته وظلت تستجير بأحياء العرب، فلم يجيروهم حتى عشيقتها رقاش لحين شاخت وعميت.




HTML clipboard

- جين آدمز Jane Addams

(September 6, 1860 – May 21, 1935)


HTML clipboard المرأة الثانية بالعالم التي حصلت على جائزة نوبل للسلام للدفاع عن حقوق المهاجرين المدنية بالولايات المتحدة خلال فترة حرب العالمية الأولى وبنفس الفترة تم أنتخابها رئيسة لرابطة المرأة الدولية للسلام والحرية. عندما أستقرت في بوسطن تزوجت من امرأة اخرى وعاشت معها لكن تفاصيل العلاقة ظلت مخفية لحين وفاة "جيـن".




HTML clipboard

- أودري لوردي Audre Lorde

(February 18, 1934 - November 17, 1992)


HTML clipboard أودري كانت تصف نفسها بالأم المثيلية, المحاربة, الشاعرة والفنانة التي تلهم الكتاب, الشعراء والنساء. تزوجت وانجبت طفلان لكن سرعان ما انفصلت ودخلت بـ علاقة مع "فرانسيس كلين Frances Clalin" أستاذة عالمة نفس التي ظلت معها 22 سنة. كان لها دور بالمطالبة بسلام العالمي, ناشطة بحقوق المثيليات وضد العنف للمراة وحقوقها. بـ عام 1980 كتبت عدة كتب لها أهـداف سياسية في مجال حقوق المثيلية والمساواة بين الجنسين, ومع حركتها الأعلامية اصبحت الناشرة الأولى بالولايات المتحدة بالنسبة للنساء السود بين سنتين 1991-1992 وبنهاية هذا العام لاقت منيتها بسبب اصابتها بـ مرض السرطان.

HTML clipboard



- بـاربرا غاتينغز Barbara Gittings

(July 31, 1932 – February 18, 2007)

باربرا امرأة أمريكية كانت من النساء الأوائل التي تطالب بحقوق المثيلين والمثيليات بالتاريخ, بدأت بالمطالبة من سنة 1958 أمام البيت الأبيض لـ الحقوق المثيلين, حصلت على العديد من الجوائز لتبنيها مواضيع حقوق المثيلين بالعالم. وكتبت العديد من الكتب وأنضمت اليها شريكتها "كاي توبن Key Tobin" اذ التقت بها في عام 1961 واستمرت علاقتهم 48 سنـة معاً ..!! وما فرقهم غير موت باربرا في عام 2007.




ملاحظة: اذا هناك اي معلومة أضافية اتمنى تلقيها واضافتها على مابحثت عنه وكتبته.


خاتمة:

من يقول المثيلية بين النساء بدأت في بداية القرن الـ 19 فـ هي معلومة خاطئة... فالعديد من النساء بالقدم كـان من منهن مثيليات, عانين جداً, قاسين جداً للخروج الى العالم لأجل الاعتراف بميولهم الجنسي وماذكرت منهم أمثلة لـ بعض النساء والأكيـد ان هنـاك الآلاف من النساء مدفونة قصصهم بتضحياتهم ومعاناتهم ونحن لانعلم بهن ..



تـقرير: فيـلم Avatar

5 التعليقات

نـوع الفيلم: علمي خيالي/ مغـامرات/ أكشـن

كاتب القصة والأخراج: James Cameron

بطـولة: Sam Worthington / Zoe Saldana / Sigourney Weaver


"أفتـار" فيلم خيالي علمـي لـ مخرج التايتنك, حصد نجـاح كبير حول العـالم في فتـرة بسيـطة ووصلت عائدات الفيلم أكثر من مليار دولار ومازال النجاح متواصل..

شـاهدته وانبهرت بالعالم الذي ابتكرة المخرج من لغة خاصة بقبائل الافتار ,طبيعة الخلابة من اشجار وكائنات حية ونباتات, ربما كلماتي ليست تفصيليه لكن ابـساطة فيلم يستحق المـشاهدة ليدخلك عالم جديد رائع.



قصـة الفيلم عن كوكب اسمة "باندورا" يوجـد به ثروات هائلة تكون محمية على يـد القبائل البسيطة التي تعيش بأسم "أفتـار", تتدخل اليد البشرية لتحاول الاستيلاء على هذه الثروات واستنزاف الكوكب بقـسوة بعد ماتدمرت ثروات كوكب "الأرض" والأفتـار يكون لها علاقة بهذه الطبيعة بحمايتها وتقديسها وصلة روحانية معها. تكون هناك محاولات فاشلة للتوصل الى حل دبلوماسي بين الأفتار والبشر لأخذ ثرواتهم بالمقابل الاستفادة من معدات وتطورات بشرية لكن ليس هناك ماتريدة الأفتار من البشر غير العيش بسلام والمحافظة على كوكبهم الأم, فـ يدخل "جايك" البشري على هيئة أفتار بين هذه القبائل ليتعرف على عاداتهم وتقاليدهم وكسب ثقتهم لمحاولة أخذ ثرواتهم لـكن تنعكس الاحـداث بعد مايعيش "جايك" بين قبيلة الأفتـار...

السلبية الوحيدة بحسب رأي ليست بالفيلم نفسة انما بـ عرض الفيلم كـ ثلاثي البعد (3D) لـ ضعف التأثيرات البصرية, ربما تعود الى السينما نفسها لكن يجب ان تكون اقوى من مـا رأيت لـ هذا الفيلم.

"كـم البشر قاسيون..!!" هـذا هو الاحسـاس بعد مشاهدته. ربما يكون الفيلم خيالي لكن بالنسبة للبشر فـ ليس بعيد على فئة موجودة لاترحم لأجل الحصول على المال واستنزاف أمم وشعوب لـ مردود مادي أو لأغراض اخرى لايعلم بها الا الله, هـذا يحصل بيننا وللأسف هذا الشيئ الوحيد الواقعي بهذا الفيلم.


الأغنية الرسمية مع الأعلان لـ الفيلم

I See You By Leona Lewis